تقدم الشركات الإماراتية خدمات تدقيق لأمور مالية في مجالات مختلفة، منها: الضرائب، الحسابات المالية، وغيرها. سنتكلم في مقالنا هذا عن تدقيق الحسابات. كما سنتحدث عن أهداف عملية التدقيق. كذلك سنتطرق في هذا المقال للحديث عن فرص العمل التي أوجدتها خدمات التدقيق. تتواجد المؤسسات المختلفة في وتنتشر في كافة بقاع الإمارات، وتشكل شركات ومكاتب التدقيق نسبة كبيرة منها. تتوافر مكاتب تدقيق الحسابات في أبو ظبي، في الشارقة، والعين، وغيرها من المناطق.

تعتبر عملية التدقيق للحسابات عملية منهجية، يقوم بها المختص من أجل التأكد من صحة وواقعية البيانات الخاصة بالشركة. حيث تقوم الشركات برصد النشاطات المالية التي تنساب فيها في سجلات خاصة، ومن ثم تقوم كل فترة وأخرى بتوظيف مدقق ليتحقق من خلو هذه السجلات من الأخطاء. كما يقدم المدقق أدلة تثبت مطابقة ما تحتويه هذه السجلات مع ما تم إنجازه في الشركة على أرض الواقع.

يمكنك الإستعانة شركات التدقيق للقيام بهذا النوع من النشاطات في منشأتك التجارية أو الصناعية. حيث تصبو عملية التدقيق إلى تحقيق الأهداف التالية:

1. التحقق من صحة ودقة المعاملات المالية: تركز هذه الخدمة على التحقق من الأعمال والصفقات التجارية التي تتم في داخل الشركة ذاتها، أو تلك التي تتم بين الشركة والجهات الخارجية. تتحقق هذه الخدمة من عمليات تدفق الأموال من وإلى الشركة.

2. دراسة وفهم نظام التقييم الداخل: تهدف خدمات التدقيق التي ستحصل عليها الشركة إلى فحص وتقييم نظام الرقابة والكشف الموجود في الشركة. أي الذي تقوم الشركة بإستخدامه في عمليات اختبار ومراقبة سير العمليات والسيولة النقدية فيها.

3. التأكد من الموارد والإلتزامات: تحتوي بالعادة الشركة على مجموعة من المصادر، بحيث تعتبر هذه المصادر أصول الشركة. تلعب عملية التدقيق دورا ً هاما ً في التأكد من حجمها وآلية استخدامها، ومن استخدامها على الوجه الصحيح والفعال في الشركة. كما أن هنالك مجموعة من الإلتزامات الواجب على الشركة تأديتها والقيام بها، وقد تختلف هذه الإلتزمات من فترة إلى أخرى. على أية حال، تهدف عملية التدقيق إلى التأكد من وجود هذه الإلتزامات، ومن قيمتها في كل فترة. وبعد ذلك يتم مقارنتها مع ما تم رصده في سجلات الشركة.

مساهمة خدمات التدقيق في ايجاد فرص العمل
لا شك أن ظهور هذا النوع الجديد من الخدمات وانتشاره أدى إلى فتح فرص عمل جديدة أمام الخرجين وحاملي الشهادات الأكاديمية في هذا المجال. يعمل اليوم في الإمارات المئات في هذا المجال، وتتواجد شركات مختصة بخدمات التدقيق بأعداد كبيرة. كما أن المستقبل يحمل فرصا ً واعدة لأصحاب هذا المجال في هذه الدولة. يقدر حاليا ً متوسط الدخل السنوي لمدقق الحسابات ما يقارب 97789 درهم إماراتي. كما أن تكلفة التدقيق تختلف بإختلاف نوع السجلات التي سيتم العمل على تدقيقها، وخبرات الطاقم، ومدى شهرة الشركة واتساع مجال خدماتها.

للإطلاع على المزيد من المعلومات التي تخص عمليات التدقيق التي يتم إجراءها للحسابات، اضغط على الرابط.